دروس من التنزيل
 
"وأنزلنا عليكم المنَّ والسلوى"؛ ماذا وراء حكمة العليم الحكيم بـ"المنّ والسلوى"!!؟؟
في هذا الدرس من دروس يوم الجمعة من رحاب المسجد الأقصى المبارك، شرح الشيخ صلاح الدين -جزاه الله خيرًا- معنى المنّ والسلوى، ولمَ اختارها الله الحكيم طعامًا لبني إسرائيل بعد أن نجّاهم من فرعون.. وقد بدأ الدرس بالتذكير بأنّ المساجد بيوت الله جعلها سبحانه لذكره وتمجيده، ثمّ تحدّث عن "منطق الطير" والإحاطة التي يتميّز بها ذلك المنطق، وأنّ الإحاطة شرطٌ للعلم وإصدار الحكم.. ثمّ شرع في شرح معنى"المنّ" و"السلوى" وما هي حاجة بني إسرائل لهما بعد نجاتهم من فرعون وجنوده.. ثمّ تحدّث عن سلوك بني إسرائيل، بعد هذا المنّ من الله، وأشار إلى اتباعنا سننهم كما أخبر بذلك نبينا محمّد صلّى الله عليه وسلّم.
استمع الان   تنزيل
{وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ }. يستدلّون بها ويجهلون ما حولها
هذا درسٌ من دروس الشيخ صلاح الدين أبوعرفة من رحاب المسجد الأقصى المبارك، وفيه يبدأ الشيخ درسه بالحديث عن سوأة تشيع بين المتعلمين والخطباء، وهي قولهم (الإمام الأعظم) ، وقد صوّبهم الشيخ وبيّن عوار هذه المقولة... ثمّ تكلّم الشيخ عن الحكم في "صلاة الغائب"... وبيّن الفرق بين "الفقه" و"الرأي"... وأوضح ما هية "الفقه" وأنّ ما يُسميه النّاس فقهًا إنما هو الرأي الذي تحدّث عنه أهل العلم الأولون... ثمّ قرأ الشيخ من آخر سورة "هود" وبيّن من كلام ربنا العليّ الحكيم، ما يلزم الأمّة فهمه وعلمه في أيام الفتن التي تعصف بها، وأنّ الله جعل صلاح النفس أوّل أمر صلاح الأمة وحكّامها....
استمع الان   تنزيل
النفس المطمئنة
في هذا الدرس الجديد يبدأ الشيخ صلاح الدين أبوعرفة -جزاه الله خيرًا- حديثه عن "ذكر الله" ومدحه سبحانه، وما لفاعل ذلك من الأجر والخير..ثمّ تكلّم الشيخ أنّ اصل العلم ورأسه هو العلم بأنْ لا إله إلا الله...وقد تحدّث الشيخ عن "الزهد" وأنّ الزهد هو زهد النبي صلى الله عليه وسلّم لا زهد غيره، فهو الذي أمرنا باتباعه واقتداء أفعاله..ثمّ بدأ الشيخ في بيان أنّ الله وعد جنته بقوله {جنّتي}لصاحب النفس المطمئنة حصرًا في كتابه الكريم..فتكلّم وبيّن معنى الطمأنينة وأنّ محلّها القلب، ومصدرها وكيف يكون المؤمن صاحب نفسٍ مطمئنّة؟..وقد ختم الشيخ درسه بدروس مستفادة من سورة يونس وقصّة يونس عليه الصلاة والسلام مع قومه..وبيّن الفرق بين "الوفاة" و"الموت".
استمع الان   تنزيل
"لتتّبعنّ سَنن من قبلكم"!؛ فهل لهذه الأمّة "عجل" كعجل بني إسرائيل؟؟
ذمّ الله بني إسرائيل في الكتاب كثيرًا، وكان "اتخاذهم العجل" أبين وأكثر سوءاتهم ذكرًا!!. فما هو "عجل بني إسرائيل"؟ وكيف أُشربوه في قلوبهم؟ وهل عندنا -نحن- مثلهم "عجلً" نتخذه، مصداق قول النبيّ صلى الله عليه وسلّم (لتتبعنّ سنن من قبلكم)؟ هذا درس هام في أصل من أصول الدين؛ يشرح فيه الشيخ صلاح الدين أبوعرفة-ملأ الله صدره إيمانًا وحكمة- بشواهد الكتاب والسنّة قصّة بني إسرائيل مع العجل، وما علاقة ذلك بنا، وكيف يكون في ذلك موعظة وذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. كما شرح الشيخ في درسه هذا معنى اسم "قارون" ومعنى اسم"السامري" وأنهما عربيّان مفصلان كما هو حال كلام الله كلّه.
استمع الان   تنزيل
لا إسلام ولا إيمان بلا هجرة!! درس الشيخ صلاح الدين بن إبراهيم من المسجد الأقصى في مطلع السنة الهجرية
كان هذا الدرس بمناسبة مطلع السنة الهجرية. وقد بدأه الشيخ صلاح الدين-حفظه الله- بالتذكير ببدعة "الاحتفال" بهذه المناسبة، واتخاذها عيدًا ومناسبة للاحتفال..ث مّ صحّح خطأ الظنّ بأنّ الهجرة كانت في مطلع المحرّم.. ثمّ تحدّث مذكّرًا وناصحًا بأهمية "الميقات القمري" ومكانته في الدين القيم.. ثمّ عرض الشيخ للهجرة في الكتاب والسنّة.. وعلاقة الهجرة بأبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وعلاقة ذلك بسورة "العنكبوت". وقد فصّل- جزاه الله خيرًا- في معنى الهجرة وأنّها هجرتان: هجرة الأرض؛ وهجرة النفس.. وبيّن كيف أنْ لا إيمان ولا إسلام بلا هجرة.
استمع الان   تنزيل
{بل تؤثرون الحياة الدنيا، والآخرة خير وأبقى}
هذه موعظة بليغة يعظ بها الشيخ صلاح الدين أبوعرفة-نفع الله به- عموم المؤمنين، ويذكّر بتعلق الإنسان بالدنيا، وإيثاره لها، و يجمع في ذلك ما في الإنسان من "اتخاذ العجل".. وأنّ ذلك لم يكن خاصًّا ببني إسرائيل فحسب، بل نحن نتبع بني إسرائيل مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلّم :(لتتبعنّ سنن من كان قبلكم...)..ويذكّر الشيخ بالآخرة وأنها خير وأبقى، وأهل لأن ترتجى، كما أنّ الدنيا أهل لأن نحياها كما عاشها قدوتنا ونبينا محمّد صلى الله عليه وسلّم.
استمع الان   تنزيل
سؤال عن "المصارف الإسلامية"، وتفصيل في المنهاج
في هذا الجزء من أحد دروس الجمعة للشيخ صلاح الدين أبوعرفة في المسجد الأقصى المبارك؛يُجيب الشيخ-جزاه الله خيرًا- عن سؤالٍ حول المصارف الإسلامية، ثمّ يوضح -حفظه الله- الخلط والخلل الذي اصاب الأمة بالاشتغال بكتب الرأي، وتقديم أقوال الفقهاء والنظّار وأفهامهم على دين الله وهدي نبيّه صلّى الله عليه وسلّم. وذكّر -ملأ الله قلبه نورًا وحكمة- بجمال وكمال الوحي من الكتاب والسنّة، وجمعها لكلّ خير. وكيف أنّ مكمن الخطأ والزلل في التقوّل والتطاول عليه، وضرب لكلٍّ الأمثال .
استمع الان   تنزيل
آية عظيمة من آيات الله يرسلها الملك على الظالمين، والناس عنها معرضون
آيةٌ من آيات الله في الأرض يعرض لها الشيخ بالتذكير، والتبيين. تلك هي "طوفان القطرآن" الذي أرسله الله الملك العظيم على شواطيء الولايات المتحدة الأمريكية وقريبًا من ديار "فرعون البيت الأبيض"...قراءة لقول سيدنا الأعلى: {ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد }. وعملًا بأمر الله في الكتاب {ألم تر كيف فعل ربك..}. وقد بيّن الشيخ -حفظه الله- في درسه كيف يكون على المؤمن أن يقرأ ما يدور حوله في الأرض وفي الناس وينظر آيات ربه تعظيمًا وتمجيدًا لمن له الحمد...
استمع الان   تنزيل
من دروس الشيخ صلاح الدين أبوعرفة في المسجد الأقصى المبارك-الثامن من رجب
في هذا الدرس المبارك من دروس المسجد الأقصى، بدأ الشيخ صلاح الدين أبوعرفة –حفظه الله- بالتذكير بنعمة الله الرحيم بإرساله النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم فينا... وبيّن أنّ النبي فتنة للناس وابتلاء وأنّه تعالى ابتلى نبيه صلّى الله عليه وسلّم أيضًا بالناس ..... وذكر من ابتلاء الأنبياء وهجرتهم من ديارهم، وضرب لذلك مثلًا بأنبياء الله إبراهيم ومحمد عليهم الصلاة والسلام، وكذلك ذكر قصّة حصار النبي ............. و حثّ الشيخ في درسه على التمسّك بالكتاب والسنّة و تدبر القرآن وحمله.....
استمع الان   تنزيل
من دروس المسجد الأقصى للشيخ صلاح الدين أبو عرفة-السادس من رجب
بدأ الشيخ صلاح الدين أبوعرفة درسه هذا بالتذكير بمكانة المسجد الأقصى، ومنزلته في الدين، وذكّر المؤمنين ونصحهم بأهمية المساجد (بيوت الله المجيد) ، و ألّا تُجعل لغير ذكر الله وتعظيمه وتمجيده...و ذكر مما ينتشر بين المسلمين وفي مساجدهم من جعلها أماكن للجدل والخصام وما يتبع ذلك من رفع الأصوات بين يدي الله في المساجد.. وبيّن –جزاه الله خيرًا- بالأدب مع الله ونبيه صلى الله عليه وسلّم، مذكّرًا بقول الله الكبير : {لا تقدموا بين يدي الله ورسوله}، وكيف كان حال الصحابة رضوان الله عليهم مع نبيهم.... هذا وقد بيّن أنّ سبب ذلك ما حدث من الخلاف بين المتمذهبين ،و فرق المسلمين المتحزبة المختلفة، وما ابتليت به الأمة من فرقتهم، وتشاحنهم....
استمع الان   تنزيل
من ابتغى سنة النبيّ وسار على أثره، فليتجهّز لمثل ما لقيَ إمامُه!
في هذا الدرس المبارك من دروس المسجد الأقصى تحدّث الشيخ –بارك الله فيه- عن سنّة الله في عداوة الباطل وأهله للإيمان وأهله. وكيف أنّ الله يجعل لكلّ مُصلحٍ عاملٍ للحقّ أعداءً من أهل الباطل والبدعة والإفك. فتلك سنّة الله في الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ومن سار على دربهم. و أنّ هذه السنة ماضية فيما يعترض "أهل القرآن" في بيت المقدس من أذى يتزعمه أهل البدعة والإفك. ثمّ أجاب –نصره الله- على سؤالٍ عمّا يُشاع في الشبكة العنكبوتية من كلامٍ فيما يُسمّى زورًا "الإعجاز" في قوله تعالى {لا يحطمنّكم سليمان وجنوده} وقوله تبارك اسمه {إنّ الله لا يستحيي أن يضرب مثلاً ما بعوضة فما فوقها}، وقد أوضح –حفظه الله- خطأهم في استدلالهم وفهمهم لسانًا وبيانًا. وشرح معنى قوله تعالى {لا يحطمنّكم} مستنيرًا بآي الكتاب الحكيم، وقول النبي صلّى الله عليه وسلّم.
استمع الان   تنزيل
درس في تأسيس المنهج، وبيانٌ فيما عليه الناس من دعوى
هذا درس من دروس الشيخ صلاح الدين أبوعرفة-أيّده الله- الراتبة في يوم الجمعة من رحاب المسجد الأقصى المبارك. وقد شرح فيه الشيخ حقيقة "الإجماع" و تحقّقه شرطًا ولزومًا بإجماع الصحابة رضي الله عنهم، واقتفاء سنة النبي صلّى الله عليه وسّلم. كما تكّلم –حفظه الله- عن ما يُروى عن النبي صلى الله عليه وسلّم من قول يستدلّ به المتكلمون عن "الإجماع"، وفنّد قولهم واحتجاجهم بما يُسمونه "الإجماع"، ضاربًا الأمثال لما يُقدّمون فيه مظنّة الإجماع على الرأي على صريح حديث النبي صلى الله عليه وسلّم وسنّته وفعله وفعل أصحابه الكرام كأبي بكر وعمر رضي الله عنهما من بعده. وقد اشتملت الأمثال على الخلاف المذهبي البيّن والكبير في مواقيت الصلاة، وخلاف المذاهب والرأي الفقهي الدارج للسنّة في مسألة دخول الفجر ووقت الصيام.
استمع الان   تنزيل
{وَمَا هذِه الحَيَوةُ الدُّنْيَا إلاَّ لَهْوٌ وَلَعِب}.. آية حقّ يقين؛ فما حقيقة جدّ الناس وكدهم وتعبهم بعدها!؟.
{وَمَا هذِه الحَيَوةُ الدُّنْيَا إلاَّ لَهْوٌ وَلَعِب}.. آية حقّ يقين؛ فما حقيقة جدّ الناس وكدهم وتعبهم بعدها!؟... درس طيب مبارك، يُعين على فهم الحياة الدنيا على ساقها وحقيقها، ليُؤدّ المؤمن لها كفايتها، ولا يأسى على زهرتها!... فاستمع لهذه النصيحة، والعلم النافع.. من دروس المسجد الأقصى المبارك للشيخ صلاح الدين بن إبراهيم....... وننصح أن يجمع السامع لهذا الدرس، درسًا آخر، يشرح فيه الشيخ -نفعه الله- الآية العليّة {وَمَا الحَيَوةُ الدُّنْيَا إلاّ مَتَاعُ الغُرُور}!.
استمع الان   تنزيل
{وَقُوُلوُا قَوْلاً سَدِيدَاً}.. انظر في مواقعها في القرآن العظيم، لترى عظيم البيان والحكمة والنور.. وثقيل الحِمل والأمانة!.
{وَقُوُلوُا قَوْلاً سَدِيدَاً}.. انظر في مواقعها في القرآن العظيم، لترى عظيم البيان والحكمة والنور.. وثقيل الحِمل والأمانة!.... درس عظيم مبارك، من دروس تأصيل منهج "أهل القرآن"، للشيخ صلاح الدين بن إبراهيم -نصر الله به الدين- من ردوس المسجد الأقصى المبارك، فاستمع وانتفع!.
استمع الان   تنزيل
"إلاّ الصومَ؛ فإنّه لي وأنا أجزي به"!. الحكمة في مكانة الصوم عند الله، وجزيل الأجر عليه
كثير منا يسمع ذها الحديث: "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"؛ فيحار فيه؛ لم خصّ الصوم بهذا، وماذا في الصوم!؟..... من دروس المسجد الأقصى للشيخ صلاح الدين بن إبراهيم، فاسمتع وانتفع.
استمع الان   تنزيل
1 2 3 4 5 الكل

صفحة:1 من 5

 
  أتصل بنا خارطة الموقع الرئيسة